التعليم الفرنسي في الخارج

 

 

 

شبكة التعليم الفرنسي في الخارج

الشبكة المدرسية الأهم في العالم
  • 494 مؤسسة
  • 135 بلداً
  • 000 330 تلميذاً

الموافقة على المؤسسات التعليمية:

ضمانة للجودة
إن الموافقة التي تمنحها وزارة التربية الوطنية تؤكد على مطابقة التعليم لمتطلبات النظام التعليمي الفرنسي ومناهجه وأهدافه التربوية وقواعده التنظيمية. فهي تتيح لأي طالب منحدر من مؤسسة تعليمية موافق عليها بأن يتابع دراسته في أي مدرسة فرنسية وذلك دون امتحان قبول.  
يتعين على هذه المدارس أن تثبت دورياً احترامها لشروط الموافقة (كاستقبال أطفال ممن يحملون الجنسية الفرنسية أو غيرها من الجنسيات وتحضير الطلاب للامتحانات وللشهادات الفرنسية و حضور مجموعة من الموظفين الفرنسيين المثبتين).

مبدأ التمويل المشترك

بالنسبة للمؤسسات التابعة لوكالة التعليم الفرنسي في الخارج فإن الميزانية العامة لعام2013 تبلغ 1194 مليون يورو. وهي تعتمد على مبدإ التمويل المشترك: تسديد التكاليف المدرسية من قبل العائلات من جهة، ومساعدات تمنحها وزارة الشؤون الخارجية من جهة أخرى. تُعتبر فرنسا البلد الوحيد الذي اختار الاعتماد على جهاز تعليمي بهذه الأهمية بالخارج ومموّل بجزء كبير من الأموال العامة.

الدعم في الأقساط

تقدّم منح للعائلات وفق شروط توفّر الموارد، لمساعدتهم في تمويل أقساط أولادهم. تُحصر خطة المنَح هذه بالأولاد الفرنسيين الذين لهم من العمر ما لا يقلّ عن 3 سنوات، المسجلين في السجل العالمي للفرنسيين الساكنين خارج فرنسا ويتلقون دراستهم في مؤسسة تعليمية فرنسيّة.

تأطير عالي الجودة

  •  6 500 موظفاً أصيلاً منتدباً من وزارة التربية الوطنية لدى وكالة التعليم الفرنسي في الخارج
  •  15 000 موظف محلّي
  • سياسة ترمي إلى اختيار الموظفين بشكل انتقائي
  •  أسلوب فعّال في مجال التقييم
  •  مخطط طموح في مجال التكوين : 900 دورة تدريبية لـ 33 000 متدرب في العام

خارطة شبكة مؤسسات تعليم الفرنسية في الخارج

 

وكالة التعليم الفرنسي في الخارج (AEFE)

مؤسسة عمومية

ان وكالة التعليم الفرنسي في الخارج هي مؤسسة عمومية تقع تحت وصاية وزارة الشؤون الخارجية. أنشئت في عام 1990 وهي مسؤولة عن متابعة وتنشيط شبكة مدارس التعليم الفرنسي في الخارج.

وهي تضمن النموذج التربوي في الخارج حيث أنها عامل مركزي في سياسة الإشعاع الثقافي واللغوي لفرنسا. وتشكل مؤهلاً لتشجيع التعليم العالي الفرنسي.

التسيير والدعم والنصح الارشاد
في خدمة شبكة تعليمية فريدة من نوعها في العالم

تقوم وكالة التعليم الفرنسي في الخارج والموجودة في مدينتي باريس ونانت بتسيير شبكة مؤلفة من 494 مدرسة حاصلة على الموافقة، وذلك بالتعاون مع جميع شركائها :
  •  الإدارة المباشرة لـ 74 مدرسة وهي عبارة عن خدمة لامركزية للوكالة
  •  156 مدرسة متعاقدة مع وكالة التعليم الفرنسي في الخارج تتم ادارتها من قبل جمعيات ومؤسسات
  •  264 مدرسة شريكة

مهماتها

  •  تأمين استمرارية الخدمة العامة للتربية الفرنسية لصالح أطفال العائلات الفرنسية المقيمة في الخارج
  •  المشاركة في التعاون التربوي وذلك للحفاظ على علاقات وطيدة مع ثقافة ولغة ومدارس البلد المضيف
  •  المساهمة في إشعاع اللغة والثقافة الفرنسيتين من خلال قبول التلاميذ الأجانب
  •  مساعدة الأهل على تحمل نفقات الدراسة مع الحرص على استقرار النفقات الدراسية
  •  اعطاء منح للأطفال الذين يحملون الجنسية الفرنسية والمسجلين في مدارس الشبكة
 

أنشطتها

  •  إدارة مجموعة المعونات المادية والإنسانية التي تمنحها الدولة لتشغيل المدارس الفرنسية في الخارج
  •  توظيف وتخصيص ودفع أجور مجموعة المدرسين والمنسقين والمفتشين والأطر المثبتين في التربية الوطنية
  • تقييم المدرسين والمناهج ومجموع العاملين
  •  توجيه وتأطير التكوين المستمر للعاملين
  •  منح المدارس معونات لتأمين حسن سيرها وتجهيزها ودعمها تربوياً
  •  منح معونة دراسية للأطفال الفرنسيين عن طريق المنح
  •  اقتراح منح التفوق للتلاميذ الأجانب المتفوقين الراغبين في متابعة دراستهم العليا في فرنسا

عرض تربوي ذو مواصفات عالية يضمن الامتياز للجميع

تضع وكالة التعليم الفرنسي في الخارج تحت تصرف مدارس الشبكة سياسة تربوية جديدة تسعى الى التوفيق بين احترام المناهج المعمول بها في فرنسا والانفتاح على لغة وثقافة البلد المضيف.

رغبة في الانفتاح

  •  الأخذ بعين الاعتبار تنوع التلاميذ المسجلين في هذه المدارس
  •  دمج التلاميذ الأجانب عن طريق مناهج خاصة لتعليم اللغة الفرنسية
  •  أقلمة بعض المناهج مع واقع البلد المضيف
  •  الاستفادة بأفضل ما أمكن من اندماج المدارس في البلد المضيف وذلك بتطوير النشاطات الرياضية والثقافية التي تتوافق مع الظروف المحلية

تعليم ريادي للغات

  •  تأمين عملية تدريس وإتقان اللغة الفرنسية وفقاً لطرائق حديثة تتناسب مع خصوصية الدارسين لها
  •  تعليم لغة البلد المضيف للتلاميذ الفرنسيين والأجانب
  •  تشجيع تعليم اللغة الإنجليزية ضمن إطار دولي
  •  اقتراح تدريبات مكثفة على اللغات الحية منذ المرحلة الابتدائية

تعليم ذو مواصفات عالية

  •   بلوغ الامتياز لدى الجميع. تشهد على هذا الامتياز النتائج المحققة من قبل تلامذة شبكة المؤسسات المصنّفة: سنة 2013، نسبة نجاح % 5 ,94 منها ما يقارب الثلثين مع تفوّق، 20% امتياز جيّد جدّاً ، 11علامات تقدير في الامتحان العام، 3 تلاميذ فائزون في الأولمبياد الوطني للرياضيات، 4 تلاميذ فائزون في الأولمبياد الوطني علوم الجيولوجيا...
  •  اقتراح مسار تربوي شامل يشجع على ممارسة الرياضة وعلى الأنشطة الثقافية وتعليم الفنون
  •  الارتقاء بالمواصفات التربوية لحياة التلاميذ الدراسية
  •  ضمان حسن التوجيه والانتقال نحو التعليم العالي
  •  إعداد التلاميذ لمسارات تهدف للتميز

العاملون والشركاء في التعليم الفرنسي في الخارج

  •  تحرص خدمات التعاون والنشاط الثقافي في السفارات مع وكالة التعليم الفرنسي في الخارج الى وضع خطة تربوية تحددها وزارة الشؤون الخارجية
  •  جمعية الفرنسيين في الخارج المكوّنة من البرلمانيين ممثلي الفرنسيين المقيمين خارج فرنسا (11 عضواً في الجمعية الوطنية و12 عضواً في مجلس الشيوخ)، ومن 155 مستشاراً تم انتخابهم من قبل الفرنسيين المغتربين وذلك عن طريق الانتخاب المباشر ومن 12 شخصية من ذوي الكفاءة تعينهم وزارة الشؤون الخارجية
  •  جمعيات مكونة من أهالي التلاميذ ولجان إدارة مدارس الشبكة
  •  ممثلو الموظفين
  •  البعثة العلمانية الفرنسية : جمعية ذات مصلحة عامة وهي تتولى اليوم إدارة 84 مؤسسة في 34 بلداً وحاصلة على موافقة التربية الوطنية من بينها مدارس متعاقدة مع وكالة التعليم الفرنسي في الخارج
  •  وزارة التربية الوطنية في جميع مكوناتها
  •  المركز الوطني للتعليم عن بعد (CNED)
  •  المركز الدولي للدراسات التربوي (CIEP)
  •  ANEFE جمعية ذات مصلحة عامة ومهمتها منح المدارس الفرنسية في الخارج قروضاً تضمنها الدولة وغايتها شراء وإعمار وإعداد المباني المدرسية

تسيير جهازين إضافيين

من منطلق المهمة التعاونية التربوية الموكلة إلى وكالة التعليم الفرنسي في الخارج AEFE، يضطلع المكتب بدور المشرف العمومي على إشغال منهجين متكاملين خارج الشبكة الحاصلة على الموافقة :
  •  الفرنسية كلغة أم °(FLAM)
يقدم مكتب التعليم الفرنسيي الخارج دعماً مادياً للجمعيات المحلية الراغبة بتعليم اللغة الفرنسية بشكل كامل للأطفال الفرنسيين المسجلين في مدارس لا تنتمي إلى الشبكة.
  •  لابيل فرانس للتربية المنشأة عام 2012 (LabelFrancÉducation)
ضمن اطار مخطط تنمية تعليم الفرنسية في الخارج
والتي وضعتها وزارة الشؤون الخارجية بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية يسمح هذا البرنامج بأن يتم تحديد والتعرف والارتقاء بالمدارس ذات المناهج الوطنية في الخارج والتي تساهم في تطوير اللغة الفرنسية ونشر الثقافة الفرانكوفونية. 

قدماء تلامذة الثانويات الفرنسية في العالم ALFM

قدماء الثانويات الفرنسية في العالم هي جمعية أسست عام 2010 وهي تجمع طلاب المدارس القدماء. منهم شخصيات ناشطة في مختلف المجالات الفنية، وإدارة الشركات والسياسة والإبداع. يؤكد نجاحهم على جودة وانفتاح التعليم الفرنسي الذي تلقوه في شبكة المدارس.